#بسواعدنا_وطنٌ_رقمي

يعيشُ العالم تحوّلًا رقميا في خدماته، وحظيَ باهتمام  عالي من قبل الحكومات رغبةً في تسهيل لحياة مواطنيها، ومنذُ جائحة كورونا والعزل الصحي الذي أدّى إلى بطء في الوصول إلى الخدمات، سلّطت الدول خدماتها بتساؤل  "هل يمكن تحويل هذه الخدمة رقميًا؟" التساؤل الذي فتح باب ثورة تقنية جعلت المملكة العربية السعودية رائدة فيها، وأثناء قراءتك لهذه المقدمة قُم بإحصاء التطبيقات في هاتفك الذكي وعددها، ومدى سهولة الوصول إليها، وحجم أهميتها، والتي قلّصت الوقت المستغرق لإتمامها.​

أحمد .. ورغد، كلاهما عاش المرحلة الانتقالية والتحوّل الرقمي الذي شهدته ومازالت تعيشه المملكة العربية السعودية، اختلفت الطموحات، وتغيّرت المسارات، ولكن جمعهم سهولة الخطوات في اتخاذ المسار، فمنهم من افتتح مشروعًا، وآخر حصل على وظيفة، أو تزوّج وغيرها من الخدمات التي تم انشاء تطبيقات لها، فبسواعدنا ساهمنا في بناء وطنٌ رقمي.​

Attachements